كورة عربية وافريقية

إلغاء مبدأ التكافؤ يشعل أجواء كأس رئيس الإمارات

تنطلق غدًا الجمعة، مباريات دور الـ16 لكأس رئيس الإمارات لكرة القدم، بمواجهتين، تجمع الأولى دبا مع الوحدة، والثانية، العين مع الوصل.

وتستكمل مباريات دور الـ16 بعد غد السبت، بإقامة 4 مباريات، تجمع الفجيرة مع عجمان والظفرة مع دبا الحصن والشارقة مع الجزيرة وحتا مع الإمارات.

وتختتم المواجهات يوم الأحد المقبل، بإقامة مباراتين، حيث يلتقي بني ياس مع النصر، وشباب الأهلي مع اتحاد كلباء.

وقررت لجنة المسابقات باتحاد الكرة، إلغاء مبدأ تكافؤ الفرص في الكأس، والذي كان يجبر أندية المحترفين، على مواجهة أندية الدرجة الأولى “الهواة”، بنفس عدد اللاعبين الأجانب المسموح بقيدهم في أندية الهواة.

وهذه اللائحة كانت تقضي على أندية دوري الخليج العربي، بعدم اللعب بالأجانب الأربعة، عندما تلتقي فريقًا من أندية الهواة.

وإلغاء تلك اللائحة، دفع ناديا دبا الحصن وحتا، من الدرجة الأولى، بالتهديد باللجوء إلى الهيئة العامة للرياضة الإماراتية، للشكوى ضد اتحاد الكرة، لإلغاء اللائحة قبل ساعات من انطلاقة الدور الـ16.

وكانت لجنة المسابقات باتحاد الإمارات لكرة القدم، قد عقدت الاجتماع الفني لمباريات دور الـ16، لكأس رئيس الإمارات.

وحضر الاجتماع خالد عوض، عضو لجنة المسابقات باتحاد الكرة، وأيمن هارون، مدير إدارة المسابقات والتسجيل، ومحمد علي سرور، رئيس قسم المسابقات، إلى جانب ممثلي الأندية والجهات المعنية.

وناقش الاجتماع الفني الذي قسم لأربع اجتماعات، حسب مواعيد المباريات، كافة الجوانب المتعلقة باللقاءات، مع مراجعة لائحة المسابقة، حسب التعميم السنوي الذي تم إرساله لكافة الأندية، قبل بداية الموسم الكروي.

وتم التأكيد على اللائحة، التي تضمنت العدد المسموح لقائمة الفريق، والعدد المسموح لأعضاء الجهاز الفني والإداري، بالتواجد في المنطقة المخصصة لكل فريق داخل الملعب.

كما تم التأكيد على لعب شوطين إضافيين، في حالة تعادل الفريقين بالوقت الأصلي للمباراة، واللجوء للركلات الترجيحية في حالة استمرار التعادل، مع السماح بالتبديل الرابع خلال الأشواط الإضافية.

وتم خلال الاجتماع اعتماد ألوان قمصان الأندية، في مباريات دور الـ16، إلى جانب التأكيد على عقد المؤتمرات الصحفية، قبل كل مباراة بمقر النادي، بحضور مدرب الفريق، وأحد اللاعبين الأساسيين والمنسق الإعلامي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *