قضايا ساخنة

بريزنتيشن ترد على اتهامات الهدايا الممنوحة لحكم مباراة الأهلي والترجي

أصدرت شركة بريزنتيشن الراعية للنادي الأهلي بيانًا للرد على جميع الاتهامات الموجهة إليها بعد مباراة الفريق أمام الترجي التونسي في نهائي دوري أبطال إفريقيا.

 

وشهدت مباراة الذهاب بنهائي دوري أبطال إفريقيا جدلًا كبيرا بسبب احتساب ركلتي جزاء لصالح الأهلي الذي فاز على الترجي بثلاثة أهداف مقابل هدف، مشكوك في صحتهما.

ويأتي من ضمن الاتهامات الموجهة لشركة بريزنتيشن انتشار خطاب يشير لمنح الحكم الجزائري مهدي عبيد الذي أدار المباراة بعض الهدايا الخاصة.

بيان بريزنتيشن للرد على اتهامات مباراة الأهلي والترجي

تؤكد شركة بريزنتيشن سبورتس راعي الكرة المصرية، والشريك التسويقي للنادي الأهلي، أنها دائما ما تترفع عن الرد على أي اتهامات باطلة أو تفاهات لا ترتقي إلى حد الرد عليها، ولكن ومع حساسية المباراة المقبلة للنادي الأهلي الذي نفخر بشراكته في نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام شقيقه الترجي التونسي، ونظرا لإلحاح العديد من الجماهير في مصر والوطن العربي وإفريقيا بضرورة الرد، فإننا نؤكد أننا فوجئنا بنشر خطاب ملفق على صفحات السوشيال ميديا يتعلق بشكل أو بآخر للشركة وتلك المباراة الحماسية والحساسة.

وعليه فإن شركة بريزنتيشن تود توضيح الآتي:

1- الخطاب المفبرك جملة وتفصيلا ولا ينتمي إلى مخاطبات شركة بريزنتيشن سبورتس الرسمية.

2- أي مخاطبات تتم بين الشركة وأحد شركائها أو الأندية والمؤسسات التي تتولى رعايتها، يكون ما بين المدير التنفيذي للشركة السيد عمرو وهبي، والمدير التنفيذي لأي مؤسسة، وفي حالة الأهلي فهو العميد محمد مرجان، فعليه فإن من حاول التلفيق بجعل المخاطبة بين السيد محمد كامل رئيس مجلس الإدارة والكابتن محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، خانه الذكاء تماما.

3- لا يوجد أي حسابات للشركة على الإطلاق في البنك المذكور بالخطاب المفبرك.

4- لا توجد أي معاملة بتدفق مالي بهذا الرقم بين الشركة والنادي الأهلي خلال تلك الفترة لأي غرض كان، ولا تتم معاملات دولارية من الأساس بيننا وبين النادي الأهلي.

5- الرقم الصادر الموجود على الخطاب، لا يمت للشركة بصلة ولا يوجد في دفاترها ما يحمل هذا الرقم.

6- العقد المبرم بيننا وبين النادي الأهلي مغلق بالدفعات التعاقدية وليس به أي أعمال طارئة أو خدمية أو استضافة وهدايا كما ادعى الخطاب المفبرك المذكور.

فعليه فإننا نؤكد على كل من يحاول إيقاظ فتنة من أي نوع بأن عليه الابتعاد عن نطاق عمل شركة بريزنتيشن سبورتس، التي تعمل بكل مصداقية ونزاهة واجتهاد حتى تحافظ على قيمة المؤسسات العظيمة التي تشرف برعايتها والشراكة معها، وعلى مكانتها كشركة رائدة في الاستثمار الرياضي في مصر والوطن العربي وإفريقيا،وتتمني أن تتسم المباراة بروح رياضية تليق ببالناديين الكبيرين و بنهائي البطولة الأعظم في أفريقيا ، وعلي مثيري الفتنة أن يمتنعوا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *